الموساد يكشف حقيقة الجاسوس أشرف مروان

الموساد الاسرائيلي يكشف حقيقة الجاسوس أشرف مروان في الحوار المطول الذي أجرته صحيفة The post العبرية مع رئيس  جهاز الموساد الإسرائيلي الأسبق إبان حرب أكتوبر 1973 تسفي زامير.

الموساد يكشف حقيقة الجاسوس أشرف مروان

الموساد يكشف حقيقة الجاسوس أشرف مروان

تحت عنوان أشرف مروان لم يكن عميلاً مزدوجاً عاد رئيس  جهاز الموساد الإسرائيلي الأسبق إبان حرب أكتوبر 1973 تسفي زامير ليؤكد الادعاء الإسرائيلي بأن الدكتور أشرف مروان لم يكن عميلاً مزدوجاً وإنما كان جاسوساً لإسرائيل.

وأضاف تسفى زامير في الحوار المطول الذي أجرته معه صحيفة The post العبرية أن كل الادعاءات الأخرى التي ساقها رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية أمان والصحفيين الإسرائيليين الآخرين والتي تفيد بأن أشرف مروان كان عميلاً مزدوجاً هي مجرد هراء مشيراً إلى أن الحقيقة واضحة وهي أنه كان عميلاً إسرائيلياً خالصاً وسرب موعد نشوب الحرب قبل اندلاعها بـ 24 ساعة.

وأوضح أنه في عام 69 ذهب مروان إلى سفارة تل أبيب بلندن وعرض خدماته بإمدادها بوثائق سرية ذات قيمة خاصة مقابل مبلغ من المال ليس بالضئيل وهو 200 ألف دولار مقابل الوثيقة الأولى و150 ألف دولار مقابل كل وثيقة إضافية.

وأشار إلى أن عملية فحص وتدقيق تمت لكل من مروان ووثائقه على مدار سنوات وتم التأكد من أن تلك الوثائق أصلية وذات أهمية والتي كشفت عن أمور شديدة السرية كالمناقشات التي كانت تدور في مصر حول امتلاك السلاح وأصبح لدى تل أبيب الفرصة للتجسس على عملية صنع القرارات الخاصة بالسادات.

ويستكمل الضابط الإسرائيلي السابق انه في رأيي لم يكن هناك شخص مثل مروان لم يحضر لنا أحد معلومات مثل تلك لقد قال عنه أهارون ياريف رئيس المخابرات الحربية إنه شخص جيد جدًا إلا أن المخابرات لا تعتمد أبدًا على رجل واحد لابد دائمًا من الاعتماد على نظام الصياد والشبكة لقد أقام ياريف منظومة لجمع المعلومات أنفق عليها المليارات كي لا نعتمد على أفراد قليلين مروان لم يكن عميلاً مزدوجًا لقد كان جاسوسًا لإسرائيل.

وعن السؤال بان هل لديك فكرة من دفع مروان 2007 للسقوط من شرفة شقته بلندن أجاب زامير ليس لدي فكرة باستثناء التصريح الذي نشرته صحيفة مصرية بأن مبارك قال إن الليبيين هم الذين ألقوا مروان من الشرفة.

VN:F [1.9.22_1171]
Rating: 5.0/5 (3 votes cast)
الموساد يكشف حقيقة الجاسوس أشرف مروان, 5.0 out of 5 based on 3 ratings

تعليقك يهمنا

لقراءة المزيد من الموضوعات الشيقة


 
    

Author By Mejalaty

        

مدونة مجلتي العربة